منتدى عاصمة الرمال الذهبية
اهلا وسهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم تفضل معنا في منتدى الرمال الذهبية نرجوا منك التسجيل والمشاركة معنا
شكرا

منتدى عاصمة الرمال الذهبية

منتدى لمدينة الرمال الذهبية وللتعرف على عاداتها وتقاليدها
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيف ترون الرجل المطيع لزوجته ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس أكتوبر 24, 2013 10:17 pm من طرف saba42

» عضو جديد هل من ترحيب
الأحد ديسمبر 16, 2012 10:40 am من طرف mahmoudb69

» ادخل ولاتتتردد
الجمعة أبريل 27, 2012 2:23 pm من طرف ريم الغزالة

» أبو خاطر في...........
الخميس مارس 22, 2012 4:02 pm من طرف ريم الغزالة

» انشودة ياحامل القران
الخميس مارس 22, 2012 3:59 pm من طرف ريم الغزالة

» موقع رائع للقرآن الكريم مع التفسير
الخميس مارس 22, 2012 3:50 pm من طرف ريم الغزالة

» كيف تبحث عن آية في ثواني؟؟
الخميس مارس 22, 2012 3:22 pm من طرف ريم الغزالة

»  فهرس / المصاحف الكاملة ( جودة عاليه - رابط واحد مباشر )
الخميس مارس 22, 2012 3:20 pm من طرف ريم الغزالة

» أخلاق رائعة للرسول صلى الله عليه وسلم
الأربعاء مارس 21, 2012 4:19 pm من طرف ريم الغزالة

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 80 بتاريخ الإثنين سبتمبر 20, 2010 1:55 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 229 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خوخه 2015 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3224 مساهمة في هذا المنتدى في 902 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
لؤلؤة الرمال الذهبية
 
لجين
 
أميرة الصحراء
 
nsser_ss
 
afnan souf44
 
أيار
 
قطر الندى
 
اخلاص
 
براءة
 
نسرين
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة الرمال الذهبية
Admin
Admin
avatar

الجنس الجنس : انثى عدد المساهمات عدد المساهمات : 1075
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 05/03/1991
العمر العمر : 27
تاريخ التسجيل : 11/09/2009
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الولاية : الولاية : : وادي سوف
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الأحد يونيو 06, 2010 10:05 pm



بســم الله الـرحمــن الرحيــم



يقول الله تعالى في مُحكم
التّنزيل :


{وَسَارِعُواْ
إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ
وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ
}
(133) سورة آل عمران

أختي في الله ،،

لكي تعملي عمل محترم في
شركة كبيرة ..

أكيد ستحتاجين أن تأخذي دورات تدريبية (كورسات) حتى
تقبلي في هذه الوظيفه

و حتى لو كانت مهاراتك قليلة ..

الآن
أصبح هناك دورات في كل التخصصات

و تقدرى تنمي أي مهارة تحتاجين
إليها عن طريق هذه الدورات لايوجد مستحيل

فلماذا لا نعمل من أجل
ديننا ؟؟؟

لننال الدرجات العلى من الجنة

ولن ننال هذه
المنزلة دون أن نسعى ونأخذ دورات تدريبية حتى يتقبلنا الله في هذه الدرجات .



وحتى نصل إلى هذه الوظيفة
العظيمة والمكانة العالية

بإذن الله .. سنبدأ معاً


,,, مجموعة دورات تدريبية ,,,


دورات تدريبية ... لتنمية
مهاراتنا في التوبة


ولكن هذه الدورات إن شاء الله ستكون مًختلفة
عن أى دورات أخذناها من قبل

هذه الدورات هي دورات تفاعلية

لن
يكون هناك من يتكلم ومن يستمع

سنتحدث بإذن الله .. و نتبادل خبرات
بعض

و الكلام سيكون للجميع

ممكن تكوني أقل سنا أو علماً من
كثيرات معاك في الدورة

بس ممكن يكون لك ِخبرة بسبب موقف معين

تستفيد
منها أخوات أخريات

نتحدث مع بعض في مشاكلنا مع التوبة .. و العوائق
التي تقف أمامنا في طريق التوبة و الرجوع إلى الله

و سنحاول مع
بعضنا البعض بإذن الله ..إيجاد حل لهذه المشاكل

وإذا لم نجد حل
للمشكلة ,سنأخذها ونسأل مشايخنا الكبار عن حل لها .


ولكن لاتكون
عندك مشكلة ولاتستطيعى العودة إلى الله وتصمتي
!



الفرصة جاءتك حتى نشترك وأخواتنا
لحل مشكلتك أختي الغالية

فرصة قد تكون الأخيرة

مين
عارف ....؟؟؟

نريد أن نأخذ الموضوع بجدية

جدية أكثر من
جديتنا في دورات الدنيا أو حتى بنفس الجدية

لأن هذه الكورسات ستؤثر
في مصيرك في الآخرة ؛ جنة إن شاء الله أو نار عفانا الله وإياكِ

فإياكِ أن تستهيني بها !









عدل سابقا من قبل لؤلؤة الرمال الذهبية في الجمعة يونيو 11, 2010 3:18 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elremaldahabia39.ahlamontada.com
لؤلؤة الرمال الذهبية
Admin
Admin
avatar

الجنس الجنس : انثى عدد المساهمات عدد المساهمات : 1075
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 05/03/1991
العمر العمر : 27
تاريخ التسجيل : 11/09/2009
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الولاية : الولاية : : وادي سوف
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الأحد يونيو 06, 2010 10:10 pm







.
إن التوبة إلى الله عز وجل
هي وظيفة العمر التي لا يستغني عنها المسلم أبدًا، فهو يحتاج إلى


التوبة كل يوم ، كيف لا وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستغفر الله
ويتوب إليه في اليوم مائة مرة؟!


وقد دعا الله عباده إلى التوبة
فقال:


(وَتُوبُوا
إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
)
[النور:31]. وما من نبي من الأنبياء إلا

دعا قومه إلى التوبة، كما قصص
الله علينا ذلك في كتابه الكريم في مواضع متفرقة من كتابه







معنى التوبة:


[center]التوبة

في اللغة تدل على الرجوع؛ قال ابن منظور: أصل تاب عاد إلى الله ورجع.

ومعنى

تاب الله عليه: أي عاد عليه بالمغفرة.


والتواب بالنسبة إلى الله

تعني كثرة قبوله التوبة عن عباده، أما بالنسبة للعبد: فهو العبد كثير

التوبة.


والمعنى الاصطلاحي قريب من المعنى السابق.





أنواع التوبة


التوبة
نوعان ,,,


النوع
الأول
: توبة مستحبة، وهي التوبة من ترك
المستحبات أو فعل المكروهات.


والنوع الثاني:
توبة واجبة، وهي التوبة من فعل المعاصي، أو التوبة من ترك الواجبات.







شروط التوبة الصحيحة:


ذكر
العلماء للتوبة الصحيحة شروطًا ينبغي أن تتوفر وهي:


أولاً:
الإقلاع عن الذنب: فيترك التائب الذنب الذي أراد التوبة منه باختياره،
سواء كان هذا الذنب

من الكبائر أم من الصغائر.


ثانيًا:
الندم على الذنب: بمعنى أن يندم التائب على فعلته التي كان وقع فيها ويشعر
بالحزن والأسف

كلما ذكرها.


ثالثًا:
العزم على عدم العودة إلى الذنب: وهو شرط مرتبط بنية التائب، وهو بمثابة
عهد يقطعه

على نفسه بعدم الرجوع إلى الذنب.


رابعًا:
التحلل من حقوق الناس: وهذا إذا كان الذنب متعلقًا بحقوق الناس، فلابد أن
يعيد الحق لأصحابه،

أو يطلب منهم المسامحة.




إلى متى تصح التوبة؟


سؤال
يطرح نفسه إلى متى يقبل الله تعالى توبة عبده إذا تاب؟ ويأتي الجواب في
كتاب الله وسنة رسوله

صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى
اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ
مِنْ قَرِيبٍ

فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ
عَلِيماً حَكِيماً * وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ
السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ

الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي
تُبْتُ الْآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ
أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً
)
[النساء:17، 18].


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله يقبل توبة العبد ما لم
يغرغر
"..


ولابد أن تكون التوبة
أيضًا قبل طلوع الشمس من مغربها؛ لقوله تعالى:

(يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ
رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ
أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً
)
[الأنعام:158].


وأيضًا لا تُقبل عند نزول العذاب، قال الله
-تعالى-:


﴿ فَلَمَّا
رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا
كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ *فَلَمْ يَكُ يَنفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا
رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّتَ

اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ
وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ
) (84-
85سورة غافر ﴾







التوبة النصوح:


يقول
الله تعالى: (يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً
)
[التحريم:8]، وقد ذكر العلماء في تفسيرها

أنها التي لا عودة بعدها،
كما لا يعود اللبن في الضرع. وقيل: هي الخالصة. وقيل: النصوح أن يبغض

الذنب
الذي أحبه ويستغفر إذا ذكر.


ولا شك أن التوبة النصوح تشمل هذه
المعاني كلها، فصاحبها قد وثَّق العزم على عدم العودة إلى الذنب،

ولم
يُبق على عمله أثرًا من المعصية سرًا أو جهرًا، وهذه هي التوبة التي تورث
صاحبها الفلاح عاجلاً وآجلاً.


أقبلي فإن الله يحب التائبين:


ليس
شيءٌ أحب إلى الله تعالى من الرحمة، من أجل ذلك فتح لعباده أبواب التوبة
ودعاهم للدخول عليه لنيل

رحمته ومغفرته، وأخبر أنه ليس فقط يقبل التوبة
ممن تاب، بل يحبه ويفرح به:

(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ
التَّوَّابِينَ
) [البقرة:222].


وقال
المصطفى صلى الله عليه وسلم: "لله أفرح بتوبة العبد من رجل نزل منزلاً وبه
مهلكة، ومعه راحلته

عليها طعامه وشرابه، فوضع رأسه فنام نومة، فاستيقظ
وقد ذهبت راحلته، حتى اشتد عليه الحر والعطش،

أو ما شاء الله. قال:
أرجع إلى مكاني، فرجع فنام نومة ثم رفع رأسه فإذا راحلته عنده
".


لا
تيأسي فقد دعا إلى التوبة من كان أشد منك جرمًا:


لا تدعي لليأس إلى
قلبك طريقًا بسبب ذنب وقعت فيه وإن عَظُم، فقد دعا الله إلى التوبة
أقوامًا ارتكبوا

الفواحش العظام والموبقات الجسام، فهؤلاء قومٌ قتلوا
عباده المؤمنين وحرقوهم بالنار، ذكر الله قصتهم

في سورة البروج، ومع
ذلك دعاهم إلى التوبة:

(إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ
وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ
وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ
)
[البروج:10].


وهؤلاء قوم نسبوا إليه الصاحبة والولد فبين كفرهم
وضلالهم، ثم دعاهم إلى التوبة:

(أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ
وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ
)
[المائدة:74].


وهذه امرأة زنت فحملت من الزنا لكنها تابت وأتت
النبي صلى الله عليه وسلم معلنة توبتها، طالبة تطهيرها،

فلما رجمها
المسلمون قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لقد تابت توبة لو قُسمت على سبعين
من

أهل المدينة لوسعتهم".


واستمعي
معي إلى هذا النداء الرباني الذي يفيض رحمة:

(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ
أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ
اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ
)
[الزمر:53].


فماذا تنتظري بعد هذا؟ فقط أقلعي واندمي واعزمي على
عدم العودة، واطرقي باب مولاكِ:


(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي
فَإِنِّي قَرِيبٌ
) [ البقرة:186]. أذرفي
دموع الندم، واعترفي بين يدي مولاك،

وعاهديهِ على سلوك سبيل الطاعة،


وتذكري
قول الله عز وجل: (وَإِنِّي
لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى
)
(طـه:82)




بتصرّف يسير

[/center]


عدل سابقا من قبل لؤلؤة الرمال الذهبية في الجمعة يونيو 11, 2010 7:27 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elremaldahabia39.ahlamontada.com
لؤلؤة الرمال الذهبية
Admin
Admin
avatar

الجنس الجنس : انثى عدد المساهمات عدد المساهمات : 1075
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 05/03/1991
العمر العمر : 27
تاريخ التسجيل : 11/09/2009
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الولاية : الولاية : : وادي سوف
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الأحد يونيو 06, 2010 10:11 pm





خطر الاستهانة بالذنوب واستصغارها




ولقد كانت نفسيات الصحابة حساسة
جداً ضد الذنوب، يقول أنس رضي الله عنه فيما رواه البخاري

رحمه
الله في صحيحه : ]إنكم
لتعملون أعمالاً هي أدق في أعينكم من الشعر كنا نعدها على عهد الرسول

صلى الله عليه وسلم من الموبقات
]
فإذاً: قضية استصغار الذنوب مشكلة عند بعض الناس، يستصغرون

الذنوب
ويحتقرونها، ولذلك يقول بعض السلف: "لا تنظر إلى صغر المعصية ولكن انظر
إلى من عصيت


انظر إلى من
عصيت عند ذلك تجد فعلاً أنك تستنكر كيف فعلت هذا الأمر؟! تتهول ما فعلت،
فبعض الناس

يستصغرون مثلاً: النظر واللمس المحرم والحديث المحرم في
الهاتف وغيره، والقبلة التي هي من مقدمات

الزنا، ويستصغرون النظر
إلى المجلات والمسلسلات ويقولون: هذه أشياء بسيطة جداً، يعني: ماذا ستؤثر؟

ومن
ضمن الناس الذين قد يتجاوزون أناسٌ أبيح لهم النظر للضرورة فتوسعوا فيه
مثل: الطبيب والخاطب،

امرأة لم تجد طبيبةً مسلمةً مؤهلةً للنظر في
ذلك المرض، فذهبت إلى الطبيب، يباح للطبيب أن ينظر من المريضة

إلى
الموضع الذي يحتاج أن ينظر إليه للعلاج، وقد يتوسع الطبيب أكثر من ذلك،
فبعض الأطباء قد يتساهل،

والخاطب يباح له أن ينظر إلى مخطوبته حتى
يرى ما يدعوه إلى نكاحه منها، فإذا رأى وقرر وانتهينا وعرف


النتيجة، ثم طلب أن يرى مرة ثانية وأنه جلس معها فترة طويلة ساعة أو ساعتين
وهو لا يحتاج إلى هذه

الفترة، فإذاً: هذا إنسان متعدٍ ينبغي له أن
يتوب من هذه الزيادة. وهذا الاستصغار يولد الاستهتار والوقوع

في
الكبائر، ويترك الإنسان الخوف ويستهين بالمعصية، سألني أحد الناس سؤالاً عن معصية،


قال: ما حكم كذا؟ قلت له: هذه حكمها حكم المسألة أو بالدليل من
كلام العلماء أنها محرمة فهي حرام،

فقال:
حرام، يعني: حرام كثير أم قليل؟ فيها سيئات كثير وإلا كم؟ لماذا يسأل بعض
العامة هذه الأسئلة؟

لأن عندهم مبدأ الاستهانة بالصغائر، ومحقرات
الذنوب هذه مسألة لا يلتفتون إليها ولا يلقون لها بالاً.

وقال ابن
القيم رحمه الله:
وقد يقترن بالصغيرة من قلة الحياء وعدم المبالاة وترك الخوف والاستهانة

ما يلحقها بالكبائر بل يجعلها من رتبتها؛ من رتبة الكبائر
.......

والله
المُستعان




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elremaldahabia39.ahlamontada.com
nsser_ss
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

الجنس الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 264
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 06/11/1992
العمر العمر : 26
تاريخ التسجيل : 07/06/2010
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الولاية : الولاية : : http://shababd.co.cc
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طااالب

مُساهمةموضوع: رد: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الإثنين يونيو 07, 2010 6:10 pm

شكراا على الموضوع ... لكن الخط صغيير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababd.co.cc
لؤلؤة الرمال الذهبية
Admin
Admin
avatar

الجنس الجنس : انثى عدد المساهمات عدد المساهمات : 1075
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 05/03/1991
العمر العمر : 27
تاريخ التسجيل : 11/09/2009
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الولاية : الولاية : : وادي سوف
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الجمعة يونيو 11, 2010 3:17 pm

عفوا .ساحاول التعديل
شكرا للمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elremaldahabia39.ahlamontada.com
nsser_ss
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

الجنس الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 264
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 06/11/1992
العمر العمر : 26
تاريخ التسجيل : 07/06/2010
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الولاية : الولاية : : http://shababd.co.cc
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طااالب

مُساهمةموضوع: رد: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الجمعة يونيو 11, 2010 9:42 pm

العفو اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababd.co.cc
براءة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 27/06/2010
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الأحد يونيو 27, 2010 2:35 pm

شكرا اختي على الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيار
مشرف
مشرف
avatar

الجنس الجنس : انثى عدد المساهمات عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
السٌّمعَة السٌّمعَة : 3
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: ❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,   الخميس أبريل 28, 2011 6:56 pm

والله مواضيعك كلها مميزة ورائعة فشكرا جزيلا لكي وبارك الله فيك وفي أمثالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
❦ حملة التّوبة والعودة إلى الرّحمن ❦,
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عاصمة الرمال الذهبية :: المنتدى الديني :: المواضيع الدينية-
انتقل الى: